important disease Coeliac

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

important disease Coeliac

مُساهمة من طرف sniper في السبت أكتوبر 11, 2008 6:44 am

مرض السلياك

Coeliac

الحساسية لمادة الجلوتين في القمح
والشوفان والشعير





1- ماهو مرض السلياك ؟

• هو مرض مزمن نتيجة حدوث التهاب بالأمعاء الدقيقة يؤدي الى ضمور للأهداب المبطنة للأمعاء الدقيقة وبالتالي مشكله في امتصاص المواد الغذائية

وهو نتيجة وجود حساسية لمادة الجلوتين الموجودة في القمح والشعير والشوفان .



2- كيف يحدث هذا ؟

• في كل المرضى المصابين يوجد جزيئات وراثية خاصة تتحد مع بروتين الجلوتين وبالتالي تؤدي إلى تفاعل خلاياه المدمرة في الأمعاء , ينتج عنها وجود مضادات ضد انزيمات خاصة .



3- هل السلياك مرض شائع ؟

• نعم 0.7% من الناس في الولايات المتحدة مثلاً مصابون به ولكن المشكله أن الأطباء لا يفكرون في هذا المرض وبالتالي يتأخر تشخيص المرض لشهور وربما لعدة سنوات.



4- ماهي اعرض مرض السلياك ( التحسس من القمح والشوفان) ؟

تختلف الأعراض حسب السن :



في الأطفال الصغار :

عدم زيادة في الوزن إنتفاخ في البطن والتوتر وحدوث فقر الدم ولين عظام واسهال .



في الأطفال الكبار :

عدم النمو وقصر القامة آلام مبهمه في البطن .



في الكبار :

أعراض القولون العصبي ( آلام في البطن – اسهال ) إنتفاخ أنيميا – هشاشة العظام – تعب وإرهاق – عصبيه واكتئاب .



5- ماعلاقة مرض السلياك بمرض السكري النوع الأول ؟

السكري النوع الأول والسلياك وغيرها(أمراض الغدة الدرقية , الجاردرقية) مجموعة أمراض تنتج بسبب خلل يحدث للجهاز المناعي حيث يبدأ الجهاز المناعي في الاعتقاد أن بعض الأنسجة والأجهزة في الجسم أنسجة وأجهزة غريبة فيبدأ في إنتاج أجسام مضادة خاصة لكل جهاز أو أنسجة المحاربه.



6- هل مرض السلياك شائع في المرضى المصابين بمرض السكري النوع الأول (المعتمد على الأنسولين) الذي يصيب الأطفال؟

نعم هو شائع جداً حوالي 10% من المصابين بمرض السكري مصابون بمرض التحسس للجلوتين , ويجب عمل فحص للمرض عند تشخيص مرض السكري لأول مره , ثم دورياً كل فترة أو عند وجود اعراض المرض .



7- كيف يمكن تشخيص مرض السلياك ( التحسس للقمح والشوفان والشعير )؟

أولاً : بمعرفة الأمراض المصاحبة لهذا المرض ( امراض خلل الجهاز المناعي , النوع الأول السكري , بعض أمراض الغدد الدرقية والجاردرقية والكظرية .

ثانياً : بمعرفة الأعراض المصاحبة لهذا المرض في كل عمر .

ثالثاً : معرفة الفحوصات التي يجب عملها لتشخيص المرض .



8- ماهي الفحوصات التي تشخص مرض التحسس للجلوتين في القمح والشعير والشوفان ( السلياك )؟

- تحليل الدم للمضادات الخاصة بالمرض :

Endomysial antibodies,tissue trasglutaminase antibodies

ثم أخذ عينة من الأثنى عشر وفحصها في قسم الباثولوجي للتأكد من وجود المرض _ اخذ العينة عن طريق المنظار .



9- ماهو علاج مرض السلياك ؟

- غذاء خالي تماماً من مادة الجلوتين مدى الحياة .

- علاج فقر الدم , هشاشة ولين العظام .

- المتابعة الدقيقة يومياً لخلو أية أطعمه من مادة الجلوتين .

- المراجعة مع الطبيب للتأكد من اختفاء المضادات الخاصة بالمرض من الدم .



10- هل الحمية مدى الحياة ولماذا؟

نعم الحمية الخالية من الجلوتين تكون مدى الحياة , لأن أية اطعمة تحتوي على مادة الجلوتين تسبب عودة الأعراض التي كان يعاني منها المريض _ وحتى أن لم تعد الأعراض فأن هناك مخاطر الأصابة بالسرطان اللمفاوي للأمعاء مع تناول الأطعمة الممنوعة .



11- ماهي الأطعمة الممنوعة لمرض التحسس للقمح والشوفان والشعير؟

القمح – الشعير – الشوفان – طحين هذه المواد – المكرونة – الشعيرية – الخبز بأنواعه – البرغل – الجريش – السميد – البقسماط – السيريلاك – القرصان – المرقوق – الفاصوليا البيضا المعلبة – أية اطعمة مضاف اليها الطحين ومادة الجلوتين – مشروبات الشعير .



12-كيف يمكن اعداد الخبز من طحين الذرة بالمنزل ؟

يمكن شراء طحين ذرة 100% من المطاحن على ألا يكون مخلوطاً بأي قمح أو شعير أو شوفان في المطحنة , ولأعداد عجينه سهله لعمل الخبز اليومي يمكن إضافة طحين الأرز ببعض النسب .



13- هل يمكن شراء المنتجات الخاصة بالمرض من المحلات الكبرى في المملكة؟

هناك بعض السوبر ماركت الكبرى تنتج هذه الأطعمة , مكرونه – بسكويت – خبز .

ولكن يجب التأكد من أنها خاليه 100% من مشتقات القمح والشعير والشوفان .



14-هل هناك طرق للوقاية من مرض السلياك ؟

أبحاث كثيرة تستنتج أن الرضاعة الصناعية للأطفال في الستة شهور الأولى من العمر تسبب هذا المرض إلى جانب مرض الربو والسمنة وسكري الأطفال .



15- إذاً فالرضاعة الطبيعية المتكاملة في أول 6شهور من العمر مهمة ؟

نعم , ليس هذا فقط بل يجب عدم ادخال أي اطعمة بها قمح وشوفان وشعير في الستة شهور الأول ومنظمة الصحة العالمية اقترحت منع ادخال سيريلاك القمح في الستة شهول الأولى واستبداله بسيريلاك الأرز .



16- كيف يمكن للمرأه العاملة الأعتماد على الرضاعة الطبيعية فقط لمدة 6شهور ؟

يمكن عمل شفط حليب الأم يومياً ووضعه في رضاعات بالثلاجه لحين عودة الأم .

ممكن ادخال اطعمة طبيعية للطفل كالخضار والفاكهه في الشهور الأول ( بعد الشهر الرابع ) يحضر في المنزل والاستغناء عن السيريلاك بكل انواعه في الشهور الـ 6 الأول .



17- هل هناك جمعية لمرضى السلياك في المملكة؟

لا , ولكن نرحب بوجود هذه الجمعية في مدينة الملك فهد الطبية حيث يتواصل المرضى مع بعضهم ويجتمعون في ملتقيات تعليمية في المدينة .



18- هل هناك ملتقى قريب لمرضى السلياك ؟

نعم – بإذن الله يوم الاربعاء أول ذي القعدة 1427هـ 22نوفمبر 2006م يوم السكر العالمي سيحتفل به في قاعة المؤتمرات الكبرى – هناك محاضرات من الساعة 8.30 صباحاً حتى 3.30مساءً عن السكري والسلياك – ومعرض سيحتوي على نشرات عن المرض وعلاجة .



مدينة الملك فهد الطبية
مستشفى الأطفال

قسم الغدد والسكر أطفال
avatar
sniper
مبدع فعال
مبدع فعال

عدد الرسائل : 59
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: important disease Coeliac

مُساهمة من طرف sniper في السبت أكتوبر 11, 2008 6:47 am

التسمم غذائي

يعتبر التسمم الغذائي مشكلة عالمية، حيث يصاب 76 مليون شخص سنويا بالتسمم الغذائي في الولايات المتحدة الأمريكية، يموت 5 آلاف منهم تقريبا. كما وأننا جزء من العالم، رصدت دراسة أقيمت في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية خلال 18 شهر لعام 1990م 1027 حالة تسمم، حددت 19,19% منها هي تسمم غذائي وبالطبع غالبيتهم من الأطفال.

ومن المعلوم في الصيف، أن درجات الحرارة ترتفع لتصل إلى أعلى درجاتها لترفع من عدد حالات التسمم الغذائي نتيجة بعض العادات السيئة للأفراد والمؤسسات والشركات الغذائية بالإضافة إلى قلة النظافة.

ولذلك، يمكن الوقاية من الإصابة بالتسمم الغذائي عن طريق تطبيق بعض الوسائل والطرق على مستوى الفرد والمؤسسات والشركات الغذائية.

على مستوى الفرد:

1. عدم ترك الأغذية المطهية لمدة طويلة في درجة حرارة الغرفة حتى نمنع نمو الميكروبات وتكاثرها .

2. تبريد الغذاء بعد طهيه عند درجة أقل من 7ْم وذلك بحفظه في الثلاجة ، أما إذا كان الطعام سوف يؤكل بعد فترة قصيرة فيجب أن يترك ساخناً عند درجة أعلى من الدرجة القصوى التي تنمو عندها الميكروبات (60ْم) ويمكن تبريد اللحوم والدواجن سريعاً في الثلاجة بتقطيعها إلى قطع وأجزاء صغيرة أما بالنسبة للأغذية الأخرى مثل الأرز فيجب حفظها في الثلاجة في أواني لا يزيد عمقها عن 10سم حتى تصل البرودة إلى جميع أجزاء الطعام .

3. غسيل اللحوم والدواجن جيداً أثناء عملية التجهيز مما يساعد على خفض عدد الميكروبات التي تسبب المرض ، حيث أن لحوم الحيوانات أو الأغذية الميتة هي المصادر الأولية لتلوث أدوات المطبخ والأغذية المطهية ولنفس السبب يجب غسيل الخضروات جيداً .

4. يجب الاهتمام بنظافة وتطهير أجهزة وأدوات المطبخ بعد نهاية كل يوم عمل بالمطبخ وكذلك بعد استخدامها في تجهيز الأغذية النيئة (مثل اللحوم والدواجن) ، حيث أن ذلك يقلل فرص التلوث من المواد الأولية والأغذية النيئة إلى الأغذية المطهية .

5. الطهي الجيد للأغذية بحيث تتخلل الحرارة جميع أجزاء الطعام حيث أن ذلك يساعد على قتل الميكروبات.

6. الحصول على الأغذية من مصادر سليمة منعاً لنشر التلوث .

على مستوى المؤسسات والشركات الغذائية:

1. خفض حدوث الأمراض في الحيوان حيث أن التحكم فيها يمنع انتشار الميكروبات المسببة للأمراض في اللحوم ومنتجاتها ، فمثلاً مرض السالمونيلوزس يجب أن يبدأ التحكم فيه بإزالة ميكروبات السالمونيلا من غذاء الحيوان ومنع التلوث من حيوان لآخر داخل المزرعة .

2. إبعاد العاملين المصابين بجروح وبثور وإسهال عن العمل .

3. الكشف الطبي الدوري على العاملين في مجال تناول الأغذية .

4. تطبيق مفاهيم النظافة الشخصية لدى العاملين في مجال تداول الأغذية، فقد وجد مثلاً أن غسيل اليدين الجيد يقلل فرص التلوث التي قد تحدث عن طريق العاملين في مجال تداول الغذاء إذا لم تتبع الشروط الصحية.

5. استخدام القفازات ذات الاستعمال مرة واحدة ، حيث أنها تساعد على منع انتقال الميكروبات التي تكون مصاحبة لليدين إلى الأغذية المطهية والتي لن يعاد تسخينها ، كما يجب عدم استخدامها عندما تتسخ أو يحدث لها ثقوب .

6. التوعية العامة للعاملين في مجال تداول الأغذية وربات البيوت عن كيفية طهي وحفظ الطعام بصورة سليمة.

كما ولا ننسى الدور الكبير والفاعل للبلديات في التقليل من عدد الإصابة بالتسمم الغذائي بسن قوانين الرقابة والتفتيش والعمل بها على مطاعم الشركات والمؤسسات الحكومية والأهلية بناء على صدور قرار معالي وزير الشئون البلدية والقروية رقم 5471/5 /وف في 11/10/1413هـ بالموافقة على لائحة الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في المطاعم والمطابخ والمقاصف ومحلات الوجبات السريعة وما في حكمها وهذا يتطلب اليقظة التامة وتكثيف الجهود وتشديد الرقابة على هذه المحلات .

وفي سبيل ذلك تقوم البلديات بما يلي :-

1- تشديد الرقابة على جميع المحلات التي لها علاقة بالصحة العامة ومراقبة مدى توافر الاشتراطات الصحية الواجبة في هذه المحلات.

2- أخذ عينات بصفة دورية من المواد الغذائية للفحص والتحليل بالمختبرات من جميع المحلات أو مصانع الأغذية سواء من المنتج النهائي وكذلك مراحل الإنتاج المختلفة.

3- متابعة مصادر مياه الشرب باستمرار وإجراء عمليات التعقيم اللازمة، وأخذ عينات للتحليل المخبري .

4- مكافحة الحشرات والقوارض وإبادة الذباب بصفة مستمرة .

5- مراقبة نظافة الشوارع.

6- المتابعة المستمرة لتنفيذ الملاحظات التي تدون في دفاتر التفتيش عند المرور على المحلات التي لها علاقة بالصحة العامة وخاصةً محلات إنتاج وتداول المواد الغذائية.

7- دراسة حالات التسمم الغذائي السابق حدوثها ومعرفة أسبابها حتى يمكن تجنبها مستقبلاً .

8- التنسيق مع فروع وزارة الصحة عند حدوث حالات تسمم غذائي وتحري أسبابها والمسئول عنها وإبلاغ الإدارة العامة لصحة البيئة بالوزارة بما يتم.

دور المراقب الصحي في حالة حدوث تسمم غذائي :

1- الانتقال فور التبليغ إلى مكان حدوث حالة التسمم.

أخذ عينات من الأغذية المتبقية المشكوك فيها أو أي أغذية قد تكون خطرة وتختلف من الوجبة المشكوك فيها في أكياس معقمة وإرسالها للمختبر في حافظة ثلج لإجراء التحاليل الجرثومية والكيميائية اللازمة وإحالة العاملين في إعداد الطعام للفحص والتحليل الطبي.

2- عمل استقصاء لبحث الأسباب التي أدت إلى حدوث التسمم ويشمل نوعية الطعام ومصدره وعدد الأفراد الذين تناولوا الطعام وعدد المصابين وأعمارهم .

3- بلاغ الجهات ذات العلاقة بجميع هذه المعلومات .
avatar
sniper
مبدع فعال
مبدع فعال

عدد الرسائل : 59
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى